علاج الادمان من المخدرات بات يتطلب مصحات ومستشفيات متخصصة

الاثنين، 17 نوفمبر، 2014


اول سنة تعافى من ادمان المخدرات

معاناه السنة الاولى من التعافى


بالنسبة لكثير من مدمني المخدرات والكحول الحصول على قدر كافى من الارادة والعزيمة على عدم العودة وتحقيق اكبر عدد من السنين فى التعافى امرا غاية فى الصعوبة ويحتاج لمتابعة واصرار بطولى حتى انه يطلق عليه فى بعض المصحات جهاد.

متطلبات السنة الاولى من التعافى من المخدرات تتطلب تكاتف اسرى واتصال باصدقاء تم فقدهم نتيجة الادمان لاعادة الثقة فى النفس مرة اخرى والشعور وكان المريض عاد للحياه والاحباب من جديد كما يتطلب توفير وظيفة تشغل له وقت فراغه والذى يعتبر احد اسلحة الشياطين لاغواءه مرة اخرى ومنحه الشعور بالشوق الى المخدرات ومن ثم مصيبة الانتكاس


منع الانتكاس بعد علاج الادمان


مدمن المخدرات معرض للانتكاس والعودة لاستخدامها مرة أخرى بعد المعالجة، ولتجنب ذلك يجب اتباع الخطوات التالية:

    1. تجنب الحالات عالية الأخطار مثل عدم الذهاب مرة أخرى إلى الحي الذي تم استخدامه للحصول على المخدرات والابتعاد عن أصدقاء السوء.
    2. الحصول على الفورعلى مساعدة إذا تم استخدام المخدرات مرة أخرى.
    3. الالتزام بخطة العلاج الخاصة :

قد يبدو وكأن المريض يتعافى وأنه لا يحتاج للحفاظ على اتخاذ خطوات للبقاء خاليًا من الإدمان، ولكن لا ينبغي التوقف عن رؤية الطبيب النفسي، والذهاب إلى اجتماعات فريق الدعم الخاص به أو تناول الدواء الموصوف؛ حيث إن الفرصة في البقاء خاليًا من الإدمان كبيرة إذا تمت متابعة العلاج بعد الشفاء من ادمان المخدرات .
مشاكل ما بعد العلاج

    1-الرغبة في العودة للمخدرات وذلك الشعور يستمر معه لمدة عدة أشهر بعد العلاج . ذلك الإحساس والرغبة في العودة للمخدرات هو نتيجة لتعوده لمدة طويلة عليه وتعوده على مجموعة من أصدقاء ومجموعة من الأماكن يذهب إليها، وهو يحتاج للإرادة حتى يؤثر في هذه المجموعات لا أن يتأثر بها مرة أخرى

    2-مشاكل التأقلم مع الحياة واكتساب طرق جديدة للإشباع بعيدا عن المخدرات وهذه تحتاج منه إلى تعلم أنماط جديدة من السلوك وتحمل ظروف الحياة والتأقلم مع المشاكل ومواجهتها .

    3-في خلال هذه الفترات الأولى من التأقلم وتعلم أنماط جديدة من السلوك فأن حدوث آلام أو مشاكل أو توترات شديدة مع عدم اكتمال تعلمه للصبر عليها

    4-هناك أيضا الحاجة لعلاقات جديدة تدفعه إلى الاعتماد على النفس أكثر من اعتماده على الآخرين واعتماده على المخدرات غير أن ذلك يحتاج للوقت ويأتي ببطء ويحتاج لفترة طويلة وصبر وإصرار.

    5-كما أن علاقات ذلك الشخص بعد تركه للمخدرات مع أصدقائه والمحيطين به تتعرض لمشاكل كثيرة نتيجة لتركه لرفقاء السوء ونظرته الجديدة لهم مما يدفع بهم إلى الهجوم عليه في مسيرته الجديدة بهدف تحطيمهم لثقته في نفسه وفي قدرته على الاستمرار بعيدا عن المخدرات مما قد يؤثر في مسيرته حيث تكون شخصيته هشة في هذه الفترة بالإضافة إلى ضغوط الأهل .


المصادر

طرق علاج الادمان  

علاج ادمان

0 التعليقات:

إرسال تعليق

من أنا

صورتي

اختيار بيوت ومراكز لعلاج الادمان ولاعادة التأهيل هي واحدة من أهم القرارات التي تأخذها في حياتك، والتي قد تتطلب تفكيرا متأنيا والنظر فيها بإمعان. في بعض الحالات، قد تعتمد حياة الشخص على ذلك! كثيرين أخطأوا الاختيار فكانت النتائج وخيمه في المستقبل , لذلك اختيار المركز الذى له  تاريخ طويل الأمد فى العلاج وكونه في طليعة  مراكز البحوث والتدريب، ويقوم بتقديم الأنواع المختلفة من العلاج أمر حيوي في ضمان أن تتلقى الرعاية الشاملة والأكثر فعالية للعلاج .
تابعونا على صفحة علاج الادمان بالفيسبوك